February 24, 2024

قام كل من د. فلورين كرامبى و يز ريمينج بتقرير حول أهمية و ضرور ة تغيير المناخ فى الوساطة من أجل السلام و كيف يمكن ان يهدد تغيير المناخ نجاح عمليات السلام. الدكتور فلوريان كرامب هو باحث في برنامج تغير المناخ والمخاطر ، متخصص في أبحاث السلام والصراع ، والأمن البيئي والمناخي ، والأمن الدولى. والدكتورة إليز ريملينج باحثة في برنامج تغير المناخ والمخاطر. يركز عملها على كيفية تأثير تغير المناخ والبيئة على الأمن البشري ، وعلى كيفية تفكير المنظمات الدولية في المخاطر الأمنية المتعلقة بالمناخ والاستجابة لها. .

من خلال وثيقتين جديدتين , أعترف الأتحاد الأوروبى رسميا بأهمية تغيير المناخ من أجل الوساطة و لكن اللغة المستخدمة لاتزال لاتركز بشكل كاف على البعد الانسانى للمخاطر الأمنية المتعلقة بالمناخ. كما دعا الأتحاد الأوروبى الى ضرورة مراعاة  تأثير تغيير المناخ على السلام و الأمن و ضرورة مراعاة المخاطر المتعلقة بالمناخ باستمرار أثناء النزاع و استرايجياة الوقاية و حفظ السلام و بناءه

كما أن تتم دعوة الأتحاد الأوروبى من خلال وثيقة العمل الخاصة بخدمة العمل الخارجى الى النظر بشكل منهجى فى العوامل و المخاطر المناخية و البيئية فى عمليات الوساطة و و تحليل النزاعات ذات الصلة. كما أن أوضحت الأبحاث التى أجريت حديثا ان تغيير المناخ يهدد نجاح عمليلت السلام و يضعف الجهود لبناء السلام.

و لكن اختيار اللفة هنا مهم تشير استنتاجات المجلس إلى تغير المناخ على أنه “عامل مضاعف للتهديد يؤدي إلى تفاقم الصراع ، ويعرض بناء السلام للخطر”. وثيقة عمل EEAS لها نفس النبرة ، حيث تشير إلى أن “التدهور البيئي والآثار مثل الطقس المتطرف يمكن أن تعمل كمضاعفات للتهديد و [حتى] محفزات للتوترات والمخاطر الهيكلية في السياقات الضعيفةz”

الأتحاد الأوروبى بحاجة الى وضع نهج جديد يضع الناس و ليس الدول فى مركز الصدارة و ذلك لأن لغة الأتحاد الأوروبى تعكس ضعفه المتعلق بالمخاطر الأمنية التى تتأثر بتتغير المناخ

يجب ان هذا النهج الجديد في المقام الأول. بعبارة أخرى ، ينقل التركيز إلى الأسباب الجذرية لانعدام الأمن بدلاً من مجرد الأعراض. وهذا يعني معالجة مخاطر الصراع وقابلية التأثر بتغير المناخ جنبًا إلى جنب ، والتركيز على التنمية الذي يعالج ويحول الهياكل الأساسية ومحركات انعدام الأمن نحو استدامة السلام. إن الاعتراف بأهمية تغير المناخ في الوساطة من أجل السلام خطوة إيجابية للغاية. يجب أن يكون الهدف التالي هو تحويل التركيز من “التهديدات” والدول إلى الأمن البشري والفاعلية البشرية والعلاقة الوثيقة بين المخاطر الأمنية المتعلقة بالمناخ واستدامة السلام.

المصدر:

https://www.sipri.org/commentary/expert-comment/2020/new-eu-peace-mediation-strategy-step-right-direction-climate-issues