April 13, 2024

 

 

بعد القمة المصرية الرومانية

أبعاد علاقة مصر والاتحاد الأوروبي على المستويين الاقتصادي والسياسي

 

كتبت: عواطف الوصيف و نورهان شرارة

أقدمت مصر تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي على خطوة جديدة، سوف تساعدها على تعزيز علاقاتها مع جميع دول الاتحاد الأوروبي على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية.

 

عقبت الدكتورة سارة كيره  دكتور العلاقات الدولية ورئيس المركز الأوروبي الشمال الإفريقي على الزيارة التي قام بها الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس للقاهرة، والتي كانت منذ بضعة أيام، والقمة التي عقدت برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأفادت كيره في تصريحات أدلت بها ببرنامج الاتجاه شمالا على النيل للأخبار، أن تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودول أوروبا يمثل أهمية استراتيجية على المستويين الاقتصادي والسياسي، خاصة وأن لمصر نفس التوجه الأوروبي.

وترى كيرة أن مصر تتفق مع الاتحاد الأوروبي في توجهاته الاقتصادية حيال دول البلقان، وأنها تؤيد فكرة مساهمتمهم لتنمية الاقتصاد الأوروبي.

 

 الاستقرار المصري

وبحسب دكتورة سارة  فإن التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي، سيفيد كليهما على المستويين الأمني والاقتصادي، مؤكدة أن استقرار مصر سيؤثر إيجابا على الدول المجاورة لها على كافة النواحي.

وشددت كيره على أن هناك مشكلات بين أوروبا وتركيا في الوقت الراهن، منوهة أنه يستوجب على دول أوروبا شريك داخل دول المتوسط ليكون من السهل عليها مواجهة كافة التحديات التي تختلقها تركيا، ومصر هي خير دولة تمثل هذا الوسيط، خاصة بعد النجاح الذي حققته في ملفي الهجرة غير الشرعية والإرهاب وهما أهم الملفات التي تواجه دول أوروبا.

 

 

الدكتورة سارة كيره دكتور العلاقات الدولية ورئيس المركز الأوروبي الشمال الإفريقي

 

 

التبادل التجاري المصري الأوروبي

من جانبه أكد الدكتور باسم حشاد الخبير الاقتصادى و مستشار برنامج الأمم المتحدة المائي، في تصريحاته على النيل للأخبار ان مصر في احتياج شديد لتعميق العلاقات التجاريه و تنمية حجم التبادل التجاري مع دول الاتحاد الأوروبي لأن حجم التعاون الحالي ليس في أفضل أشكاله لاسيما أن مصر ليست علي قائمة اول عشر دول تتبادل تجاريا مع رومانيا تحديدا

و أضاف حشاد أن المنطقه دائما علي صفيح ساخن ودائما ما تتغير التحالفات، مما يستوجب رصد مواقع القدم بشكل جيد و تموضع واضح يتسق مع مصالح مصر العليا والعمق الاقتصادي الذي يدعم كل الاعماق الأخري خاصة العمقين السياسي و الأمني، منوها أن مفتاح أي أمان في أي علاقه تربط ما بين دولتين هو المفتاح الاقتصادي .

 

مصر بوابة إفريقيا

ويرى حشاد أن مصر وعلى مدار كل العصور كانت هي البوابة الرسمية لدخول إفريقيا، موضحا أن هذا أيضا هو رأي ممثلي الاتحاد الأوروبي لمصر، الذين يعتبرونها الشبكه الاقوي في العلاقات الأفريقية.

وبحسب حشاد فإن الاستثمار في الطاقه يعيدنا الي النظر في الاقتصاد الروماني والذي بدأت النظره إليه تتغير بعد انضمامه للاتحاد الأوروبي في ٢٠٠٧ فبعد أن كان اقتصادا شيوعيا  بدأ يتحسن ليصل الي المستوي ال ١٣ من مستويات النمو الاقتصادي في الناتج القومي علي مستوي القارة الاوروبيه، وهذا تطور في غاية الأهمية، ويلق بالضوء على معدلات النمو حتي الوصول لازمة كورونا والذي يبلغ ٦.٠٧% من معدلات النمو وهو واحد من أكبر المعدلات في قارة أوروبا قبل الجائحه.

واختتم حشاد بالتأكيد على أن الاقتصاد الروماني، هو اقتصاد واعد جدا، كما أنه واحد من أهم المراكز للصناعات الخفيفة و الصناعات الكهربيه، ومراكز الطاقه والصناعات التكنولوجيه، علاوة على أنه المصدر الأول لكل الصناعات التكنولوجيه في القارة الاوروبيه، وكل هذه المميزات تجعل منه اقتصادا واعدا للغايه و تجعل لمصر نقطه انطلاقه تعود بالنفع علي اقتصادها.

 

 

الدكتور باسم حشاد الخبير الاقتصادى و مستشار برنامج الأمم المتحدة المائي

 

 

نقطة فاصلة

وفي عودة للدكتورة سارة كيره، فقد تحدثت عن الرئيس الروماني، وأشارت إلى أنه أدلى بتصريح مهم، حيث أوضح بأن رومانيا سوف تقوم بنقل ودعم الموقف المصري في اوروبا، موضحة أنه عندما أدلى بهذا التصريح كان يقصد القضايا والملفات التي تتعلق بالملفين الفلسطيني والليبي، علاوة على سد النهضة، مؤكدة أن النموذج الروماني في تحفيز ريادة الاعمال، كما أن رومانيا فتحت قرابة  الف وسبعمائة شركة مصرية فتحت في رومانيا علي حسب أحر احصائيات في2015

 

قضايا مهمة لمصر

وبحسب كيره فإن الاتحاد الأوروبي بالنسبة لمصر يمثل كتلة تصويتية أو قوى ناعمة في العالم، فهو بالنسبة لمصر من اكبرالكتل و نموذج يمثل تكامل اقتصادي كبير جدا، فعلى الرغم من المشاكل والمعوقات، إلا أنهم  حققوا انـجاز كبير جدا في التخصصية والثورة الصناعية، كما أنهم حققوا التكامل الاقتصادي، في اي منطقة أخري في العالم.

وأكدت الدكتورة سارة أن مصر في حاجة ماسة لمثل هذه الكتلة في العديد من الملفات، خاصة داخل الأمم المتحدة، لأن ذلك سيساعدها على أن تكون ممثل داخل البرلمان الاوروبي، مما سيساعد مصر على أن تعبر عن وجهة نظرها ومواقفها داخل أوروبا.

 

جهود مصرية

واختتمت كيره بالتأكيد على أن مصر تنعزز من تحركاتها مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لأنها تركز علي مصالحها  الباراجماتية، كما أنها تعمل على التعاون مع دول بعينها مثل اليونان وقبرص حيث التعاون الامني والعسكري والشراكة الاستراتيجية، علاوة على تعزيز العلاقات مع  اسبانيا والتي  تحتاج تعزز استسماراتها في إفريقيا، منوهة أن مصر بوابة رئيسية ومحرك اساسي في التكتلات الاقتصادية في إفريقيا .