April 19, 2024

 

كتبت عواطف الوصيف

 

أعربت الدكتورة سارة كيره المتخصصة في الشؤون الدولية ورئيس المركز الأوروبي الشمال إفريقي للبحوث عن رؤيتها حيال ما باتت تتسم به مصر خلال المرحلة الراهنة على المستوى الدولي، والذي أهلها لتشكيل علاقة على كافة المستويات في مختلف المجالات مع الاتحاد الأوروبي.

 

وعند الإلتفات إلى نقطة قدرة مصر لجذب السائح الأوروبي، أشارت كيره في اللقاء الذي أجرته ببرنامج “مساء الخير” على قناة “مي سات” مع الإعلامي “إيهاب صبحي”، إلى أنه يستوجب الإلتفات أولا إلى أن هناك دول عديدة على مستوى العالم تنافس مصر على المستوى السياحي، منوهة أن دول أوروبا تحرص على توطيد علاقاتها مع مصر على المستوى السياحي لأن ذلك يصب في مصلحتها، فهي تريد أن تعزز من استثماراتها في مصر والسياحة تعد بوابة رئيسية لتحقيق هذا الهدف.

 

شراكات الأتحاد الأوروبي

وبحسب كيره فإن هناك العديد من الإتفاقيات الثنائية بين دول أوروبا والعديد من الدول الشمال إفريقية، وبالنسبة لمصر فإنها تتمتع بعلاقة وشراكة استثنائية ومختلفة تماما مع الاتحاد الأوروبي، وذلك بسبب الإتفاقيات التجارية علاوة على التعاون الثقافي.

وتتوقع سارة كيره أن يأخذ الشراكات بين مصر والاتحاد الأوروبي شكل تجاري وثقافي خلال المرحلة المقبلة، موضحة أن مصر باتت بمثابة القدوة بالنسبة لجميع دول قارة إفريقيا، فجميعهم يريدون أن يتبعون النهج المصر ي فيما يتعلق بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

الدكتورة سارة كيره دكتور العلاقات الدولية ورئيس المركز الأوروبي الشمال الإفريقي

العلاقة الأوروبية الإفريقية

وترى كيره أن العلاقات المتبادلة بين القارتين الأوروبية والإفريقية لابد وأن تكون اقتصادية تعاونية، منوهة أن زمن المساعدات المادية والإنسانية قد انتهى.

وعند سؤالها حول قدرة مصر لإعادة الزخم في علاقاتها بدول أوروبا والأقطاب المختلفة في الاتحاد الأوروبي، أكدت الدكتورة سارة كيرة أن مصر تمكنت من أن تحسين علاقاتها مع جميع دول أوروبا في مختلف المجالات، مؤكدة أن سياسة مصر كانت ذكية جدا، فقد بدأت في إعادة بناء علاقاتها بناءا على مبدأ المصالح المشتركة.