April 19, 2024

 

كتبت: نورهان شرارة

 

تنطلق اليوم الأربعاء ثاني أيام مؤتمر مركز سلام لدراسات التطرف تحت عنوان “التطرف الديني والمنطلقات الفكرية واستراتيجيات المواجه” وذلك تحت رعاية رئيس مجلس الوزارء وبحضور نخبة من السياسيين

 والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم وفي المنطقة العربية.

وتتكون فاعليات اليوم الثاني من ثلاث جلسات حوارية حيث تتضمن الجلسة الاولى الحديث عن ” الثابت و المتغير في المنطلقات الفكرية للتطرف بين الماضبي و الحاضر” والجلسة الثانية يتناقش الحضور فيها حول ” الدولة الحديثة عند المتطرفين:عرض ونقد ” بينما تتناول الجلسة الثالثة ” تجديد الخطاب الديني ودوره في مواجهة التطرف “

وافتتح الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية الجلسة النقاسية الاولي و التي ترأسها  الدكتور بو عبدالله غلام الله، رئيس المجلس الإسلامى الأعلى بالجمهورية الجزائرية، والذى ألقى الكلمة الإفتتاحية بالجلسة، وبحضور كل من مستشار الشؤون الإسلامية فى رئاسة دولة بوركينا فاسو، والشيخ مصطفى إبراهيم تيسيرتش مفتى دولة البوسنة والهرسك الأسبق، والدكتور مصطفى دومان عضو المجلس العلمى الرسمى ببلجيكا، والدكتور عمرو الوردانى مدير الإرشاد الأسرى بدار الإفتاء المصرية، والدكتور أحمد فخر الرازى سكرتير لجنة الفتوى بمجلس العلماء الإندونيسى

وينعقد مؤتمر سلام لدراسات التطرف الدينى المنطلقات الفكرية.. واستراتيجية المواجهة الذى ينظمه مركز سلام لدراسات التطرف التابع لدار الافتاء المصرية فى الفترة من 7-9 يونيو الجارى تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وبحضور عالمى يضم مفتى الدول الإسلامية وعلماء المسلمين من جميع أنحاء العالم.